طريقة تنظيف المسابح من الغبار

طريقة تنظيف المسابح من الغبار أمر ضروريًا وخاصة حين يقدم فصل الصيف وارتفاع درجة حرارة الجو؛ مما يجذب الأطفال والكبار للنزول إلى المسابح لترطيب الجو الاستمتاع بالإجازة الصيفية في المنزل أو حتى المسابح العامة.

فالمسابح أيًا كان حجمها سواء صغيرة أم كبيرة فجميعها يتطلب صيانة وعناية بشكل دوري وخاص فيجب تنظيف المسابح أسبوعيًا؛ وذلك للحفاظ على مياه المسبح نظيفة وصحية.

فالتأكد من استعادة التوازن الكيميائي لنسبة الكلور في الماء أمر ضروري وذلك من أجل تجب تراكم الأتربة والأوساخ به.

سنطرح لكم في هذا المقال أشهر اعمال شركات تنظيف المسابح بالرياض وأكثرها فعالية في التنظيف؛ وذلك لضمان صحة أسرتك والتأكد من خلو المسبح من أي جراثيم أو أتربة، فلا يوجد تهاون في النظافة والصحة.

طريقة تنظيف المسابح من الغبار

  • أولًا يجب التقاط أي أوراق شجر أو أوساخ طافية على سطح المسبح، فتلك الخطوة أساسية في كافة تنظيف المسابح؛ وذلك حتى لا تتراكم تلك الأشياء وتشكل وزنًا فتسقط في القاع، تتم تلك الخطوة بسهولة فائقة وذلك باستخدام مصفاة الشبكية المتخصصة في تنظيف المسابح المنزلية.
  • يجب الاستعانة بالفلتر وذلك لتنقية الماء بعد السباحة مباشرة وذلك للتخلص من أي أوساخ متعلقة بالمسبح، وينصح الخبراء أنه من أفضل خطوات تنظيف المسابح هي تشغيل الفلتر بشكل يومي لمدة تصل إلى 5 ساعات وذلك من أجل المحافظة على قاع المسبح نظيف وعدم سقوط تراكمات به.
  • من أهم تنظيف المسابح يجب فرك الحواف المحيطة بالمسابح المنزلية بشكل دوري كل أسبوع بواسطة فرشاة ناعمة مخصصة لتنظيف المسابح المنزلية وذلك من أجل التخلص من كافة الأوساخ المحيطة به والحد من تكون الطحالب والفطريات.
  • يجب تنظيف المسابح المنزلية مرة أسبوعيًا بواسطة إحدى طرق تنظيف المسابح المتعارف عليها، وذلك مع الحرص التام على تنظيف قاع المسبح جيدًا باستخدام المكنسة المتخصصة في تنظيف المسابح المنزلية.
  • يفضل استخدام جهاز متخصص في إزالة وشفط الأوراق من المسبح فتلك الخطوة أساسية وهامة جدًا، وذلك في حالة الاتساخ الشديد للمسبح المنزلي.

في حالة تراكم الطحالب والأوساخ في المسابح لفترات طويلة دون استعماله يفضل الاستعانة بشركات التنظيف المتخصصة والتي تتفنن في تنظيف المسابح المنزلية بسهولة وأقل تكلفة ممكنة.

خطورة ترك المسابح المنزلية غير نظيفة

يتعرض جسم الإنسان وخصوصًا الأطفال الذين يلعبون في المسابح للكثير من الأمراض والمشاكل الصحية الغير متوقعة والناتجة من ضعف مناعة الأطفال، وذلك نتيجة لترك المسابح المنزلية غير نظيفة ومليئة بالجراثيم والبكتريا؛ لذلك ننصح جميع الآباء بضرورة البحث عن تنظيف المسابح المنزلية للحفاظ على صحة أبنائهم، وللوقاية من تلك الأمراض:

  • تجنب الزيوت والعرق والأوساخ فتلك العناصر والمكونات تخرج من جسم الإنسان وتذوب في الماء، وأبسط مثال واقي الشمس؛ لذلك يجب على الآباء التأكد جيدًا من تنظيف المسابح بشكل دوري ومنتظم من خلال الكلور والمواد المطهرة اللازمة.
  • يجب تنظيف المسابح بالشكل المطلوب؛ وذلك لأن الكلور قد يتصاعد رائحته بعد التنظيف لذلك يجب تنظيفه كل ساعتين.
  • يجب الابتعاد عن استحمام الأطفال بالملابس القطنية أو حتى الكبار؛ لأن الملابس القطنية عادة ما تكون بيئة خصبة لنمو الجراثيم والبكتريا والالتصاق بها، فذلك يتسبب في حساسية وتهيج الجلد بسهولة.
  • يجب الحد من نزول الأطفال الرضع الذين يرتدون الحفاظات البلاستيكية من النزول إلى المسابح لأن ماء المسبح يتشرب من فضلاتهم مما يؤثر بشكل سلبي على مفعول المادة المطهرة والكلور.
  • يجب على الأفراد بعد الخروج مباشرة من المسابح الاستحمام بالماء الجاري النظيف وذلك بواسطة مطهرات الاستحمام المتواجدة في المنزل واتباع طرق التنظيف
[Total: 3    Average: 3/5]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *